ألية العمل

ألية العمل

المنطلق:
الأعمال المؤقتة تحتاج إلى عمالة مؤقتة لإنجازها، توظيف قصير الأمد لأفراد بمهام محددة تنتهي العلاقة بهم بانتهاء هذه المهام، مما يجنب صاحب العمل تكدس العمالة، وكذلك يجنب العامل إهدار وقته المتاح في ارتباط بدون عمل.

المشكلة:
لكن مشكلة هذا النوع من التعامل هو غياب الآلية الثابتة والشكل المنتظم الذي يسمح لطرفي العمل بالالتقاء وتبادل المنفعة بسهولة وانضباط وأمان.

دورنا:
وهنا يأتي دور "إندوورك" كمنصة وسيطة بين طرفي عملية التوظيف المؤقت هذه، فمن خلالنا يستطيع العامل الحر أن يستقبل الأعمال وينجزها بمعدل منتظم وبالتالي يحتفظ بقيمة ثابتة لدخله الشخصي، وأيضًا يستطيع صاحب العمل ضمان وجود عمالة جاهزة باستمرار لإنجاز ما يطرأ لديه من أعمال ومهام.